المديريات

مديرية صدد

القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 مقالات مختارة
· تاريخية
· ساسية
· اجتماعية
· من الأصدقاء
· مقالات عن حمص
· مقالات عن سوريا
· مقالات عن الحزب

 معرض الصور
· صور من أحياء حمص القديمة
· صور من الأرشيف لحمص
· صور حديثة لحمص
· صور من المديريات

 معرض الفيديو

 متحف حمص
· صور لتحف حمص
· وثائق من حمص

 الأخبار
· أخبار حمص
· أخبار الأمة
· أخبار منفذية حمص
· أخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

 أرشيف
· أرشيف المقالات

 خريطة الموقع
· خريطة الموقع

من صور المعرض

أحد أزقة حمص القديمة
أحد أزقة حمص القديمة

جزء من حي الأربعين قبل الهدم
جزء من حي الأربعين ق ...

الساحة قرب مصلى باب هود
الساحة قرب مصلى باب ...

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
1991924
صفحة للعرض منذ 1 أذار 2009

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, 1 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا
اخبار منفذية حمص


صدر عن الحزب السوري القومي الاجتماعي البيان التالي:

يزفّ المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي في الجمهورية العربية السورية إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود الرفيق المناضل صبحي سليمان العيد (ناظر التدريب في منفذية حمص)، الذي ارتقى شهيداً اثناء قيامه بواجبه القومي في مواجهة عناصر إرهابية متطرفة حاولت التسلل إلى أطراف مدينة صدد ـ حمص، وأسفرت عن استشهاد الرفيق المناضل والقضاء على العناصر الارهابية المتسللة.

إن الحزب السوري القومي الاجتماعي يؤكد أن استشهاد المناضل صبحي العيد هو فدية اعتاد القوميون الاجتماعيون تقديمها على مذبح الدفاع عن الأرض والكرامة، وأن استشهاده يحض القوميين على مواصلة النضال ضد الإرهاب والتطرف والاحتلال.

وإذ يحيي الحزب بطولة وإقدام الشهيد صبحي العيد، يلفت إلى أنه من المناضلين القادة، وسجله النضالي حافل بوقفات العز المشرفة في المعارك ضد الاحتلال الصهيوني في جنوب لبنان، وفي العديد من العمليات الجريئة ضد جنود العدو.

لقد خبرته ساحات النضال القومي مقاوماً مقداماً لا يهاب المنون، وعرفه رفقائه بطلاً شجاعاً صلباً مؤمناً بقضية تساوي وجوده، وفي سبيلها كان يقتحم المخاطر بصلابة المناضلين الأشداء.

والشهيد البطل من مواليد مدينة
#حمص عام 1952، انتمى إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 1976، وتحمل مسؤوليات عديدة منها مسؤولية آمر عسكري في #جنوب#لبنان و#صيدا والمركز وعيّن ناظراً للتدريب في منفذية حمص عام 2013.

والشهيد متأهل وله ثلاثة أبناء هم: هبة وسليمان ونومة، وقد جسد خلال مسيرته الحزبية والاجتماعية صورة
#القومي#الاجتماعي القدوة الذي يتمتع بمناقبية قومية رفيعة.

هذا، وسيشيع
#الشهيد البطل في مأتم حزبي وشعبي حاشد من أمام منزله في حمص ويواري الثرى في جبانة #الفردوس ـ حمص عند الساعة الواحدة من بعد ظهر يوم الثلاثاء الواقع فيه 5 تشرين الثاني 2013.

إن الحزب السوري القومي الاجتماعي يعاهد الشهيد البطل وكل شهداء الحزب والمقاومة على مواصلة النضال في مواجهة يهود الداخل والخارج وكل قوى الاحتلال والتطرف والارهاب، والبقاء للأمة.

رئيس المكتب السياسي
عضو القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية

#دمشق: 04/11/2013 الدكتور نذير العظمة

 

  


اخبار منفذية حمص

يزفّ الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود الرفيق البطل فراس عبد الرحيم المحسن الذي ارتقى شهيداً اليوم في مدينة حمص أثناء قيامه بواجبه القومي في معركة اجتثاث قوى الإرهاب والتطرف.
والشهيد البطل من مواليد حمص 1997، انتمى إلى الحزب عام 2013، وشارك في مهام قتالية عديدة ضدّ قوى الإرهاب والتطرف، وتعرّض للإصابة في إحدى المعارك، إلا أنّ إيمانه بمبادئ الحزب وعقيدته، وإقدامه وشجاعته، جعله يّصرّ على البقاء في ميادين القتال في مواجهة الإرهاب .
إنّ انضمام الرفيق الحبيب فراس المحسن إلى مسيرة الشهداء الأبطال، هو تأكيد على أنّ أبناء النهضة مصمّمون على البذل والتضحية حتى القضاء على الإرهاب والتطرف، وأنّ كلّ قطرة دم شهيد تثمر انتصاراً جديداً.
وقبل استشهاده كحّل شهيدنا البطل عيونه بتحرير مدينة كسَب من الارهابيين، ورؤية رفقائه بزوابعهم الخفاقة إلى جانب بواسل الجيش السوري يحتفون بالانتصار الجديد، كما احتفل معهم قبل مدة قصيرة بطرد مجموعات الإرهاب والتطرف من حمص القديمة وإعادتها إلى أهلها الطيبين.
إنّ الحزب السوري القومي الاجتماعي يعاهد الشهيد البطل فراس المحسن وكلّ الشهداء على المضيّ في المعركة بمواجهة الإرهابيين، والقوى الدولية والإقليمية والعربية الداعمة لهم، حتى تخليص بلادنا من آفة الإرهاب والتطرف، المصنّعة من قبل العدو الصهيوني وحلفائه.
البقاء للأمة
دمشق في 16 /6/2014
الدائرة الاعلامية الشام

 


اخبار منفذية حمص


زفّ إلى الأمة والقوميين الشهيد البطل الرفيق بشار شاهين

 أصدر المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي في الشام بياناً زفّ فيه
الرفيق البطل بشار شاهين شهيداً وجاء في البيان:

يزفّ المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي في سوريا الى الأمة وعموم
السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود الشهيد البطل بشار شاهين
الذي ارتقى شهيداً خلال الدفاع مع رفقائه عن مدينة صدد في محافظة حمص وأهلها،
في مواجهة العصابات الإرهابية المتطرفة المدعومة بالمال والسلاح من دول غربية
وإقليمية وعربية معروفة.

إنّ استشهاد الرفيق البطل بشار شاهين وهو يدافع مع رفقائه وأبناء منطقته عن
منطقة صدد وأهلها في مواجهة العصابات الإرهابية التي هاجمت المنطقة وروّعت
الآمنين واستهدفت بحقدها الكنائس والمستشفيات والمؤسّسات والممتلكات العامة
والخاصة، هو استشهاد يليق بالمناضلين الأحرار الذين يحملون قضية تساوي وجودهم،
ويبذلون الدماء دفاعاً عن هذه القضية.

وإذ يحيّي المكتب السياسي صمود أهل منطقة صدد وأبنائها، وإصرارهم على عدم
مغادرة منطقتهم، والانخراط في مقاومة العصابات الارهابية المتطرفة، فإنه
يُحمّل قوى الإرهاب والتطرف والدول الداعمة لها، مسؤولية استباحة الدم السوري،
هذا الدم الزكي الذي سيقضّ مضاجع كل مَن تآمر على سوريا واستهدف تقويض
استقرارها وأمن السوريين.

إنّ الحزب السوري القومي الاجتماعي يؤكد أنّ خيار الدفاع عن سوريا ووحدتها
وأهلها في مواجهة الإرهاب والتطرف ورعاتهم هو خيار مصيري، لأنه خيار الدفاع عن
الانسان وحريته وكرامته وعزته,

ويعاهد الحزب شهيده وكلّ الشهداء على مواصلة البذل والتضحية حتى لا يكون
للإرهاب والتطرف موطئ قدم في بلادنا.


التحية للشهيد البطل الرفيق بشار شاهين وكلّ الشهداء ولتحيَ سورية.

رئيس المكتب السياسي

دمشق في 21/10/2013

د.نذير العظمة

 


أخبار منفذية حمص


الحزب يزفّ الشهيد البطل الرفيق فضل الله فارس:

دأبُ القوميين التضحية وبذل الدماء ووقفات العز والشهاد

أصدر المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي في الشام (سوريا) بياناً زفً فيه شهيداً جديداً هو الرفيق البطل فضل لله فارس.
وجاء في البيان:
يزفّ المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي في الشام (سوريا) الرفيق البطل فضل الله حسين فارس الذي ارتقى شهيداً في معركة الدفاع عن مدينة صدد في ريف حمص.
ويؤكد المكتب السياسي في "القومي" أنّ التضحية وبذل الدماء دفاعاً عن أهلنا ومناطقنا في مواجهة العصابات الإرهابية المتطرفة ورعاتهم وداعميهم، واجب قومي ومفخرة للأمة، وهذه هي وقفات العز المشرّفة التي يقفها القوميون الاجتماعيون ودأبهم الشهادة من أجل العز والانتصار.
إنّ دماء القوميين التي امتزجت بدماء شهداء الجيش السوري وروت أرض مدينة صدد ـ حمص وكلّ تراب سورية، تثمر نصراً مؤزّراً على الإرهاب والتطرّف، من علائمه دحر الإرهابيين عن مدينة صدد بعد أن عاث الإرهاب فيها إجراماً وقتلاً للناس، وتدميراً للممتلكات العامة والخاصة والكنائس والأديرة والأماكن الأثرية التي تعود إلى آلاف السنين.
وإذ يجدّد الحزب السوري القومي الاجتماعي موقفه بتحميل الدول الغربية والعربية الداعمة للمجموعات الإرهابية المتطرّفة المسؤولية الكاملة عن إراقة دماء السوريين، فإنه يؤكد أنّ دماء الشهداء القوميين الأبطال والعسكريين البواسل والمدنيين الأبرياء، ستقضّ مضاجع كلّ الذين تآمروا على سوريا وغذّوا الإرهاب والتطرّف بالمال والسلاح وأدوات الإجرام.
هذا وسيشيّع الشهيد البطل فضل الله فارس في مأتم شعبي وحزبي مهيب من أمام مشفى الزعيم إلى قريته بلوزة في حمص.
والشهيد من مواليد بلوزة ـ حمص 20/1/1985، انتمى إلى الحزب في العام 2010، متاهل وله ابنة وحيدة اسمها سوريانا.
وقد تميّز الشهيد البطل بإقدامه وشجاعته وكان كادراً حزبياً أوكلت اليه العديد من المهام وحصل على عدة تنويهات من مسؤوليه.
وكان المكتب السياسي لـ "القومي" في الشام، قد زفّ قبل عدة أيام الشهيد البطل بشار شاهين الذي استشهد في معركة الدفاع عن مدينة صدد.

رئيس المكتب السياسي
دمشق في 29/10/2013 د. نذير العظمة

 

 

 

 


(من الفرات إلى النيل.)حدود توراتية .. أم أوهام عروبية ..؟

مقالات سياسية
سواء كانت التوراة محرفة ومزيفة كما يقول المسلمون . أو ركيكة وفيها أخطاء في الترجمة كما يقول المسيحيون . أو كتبت بعد السبي أي في 550 ق. م. إي من ذاكرة كتّابها كما يقول المؤرخون العلميون . المهم هو أنها هي ما يعتقد به اليهود اليوم .
وباعتقادي أننا اليوم لا يكفينا أن نعرف ماذا نريد ، بل المطلوب أن نعرف حقيقةً ماذا يريدون . فإذا تحقق ذلك وعرفنا أهدافهم نستطيع منعهم أو مداورتهم أو ردعهم دون أن نكون عرضة لمفاجأة غير مرتقبة أو نتوهم نصراً في موقع ما ونكون حقيقة في غيره الخاسرون .
 والآن سأسرد عن لسانهم ماذا يريدون مما غاب عن أنظار البعض منا لعل في ذلك منفعة لمن طلب فأوفر عليكم قراءة كتاب التوراة ذو الألف وأربعمائة صفحة من الحروف الصغيرة . ولكني أؤكد لكم إن ما سأذكره ليس بحقائق ولست مقتنعاً بصحته ، إنما هو بالتأكيد ما يعتقد به اليهود .  
أتى إبراهيم من أور في العراق وعَبَرَ النهر الكبير نهر الفرات متوجهاً إلى بلاد الكنعانيين وسمي بالعبراني نتيجة هذا العبور فظهر له الرب ووعده الوعد الأول . [ في ذلك اليوم قطع الرب مع إبرام ميثاقاً قائلاً . لنَسلِك أعطي هذه الأرض من نهر مصر إلى النهر الكبير نهر الفرات .] ( تكوين 15 – 18)

أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (3661 قراءة)
(التفاصيل ... | 13965 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

بعد خمسة آلاف عام أعاد العراق استغاثته

مقالات سياسية
Anonymous كتب "
منذ خمسة آلاف سنة وفي غفلة من أعين الآلهة أصبح العالم القديم أحادي القطب وتمركزت السلطة بيد جبار وحيد اسمه جلجامش استرسل هذا الجبار الذي لا ند له في البطش والفتك فقال فيه الأقدمون من أهل العراق :
( ثلثاه إله وثلثه بشر
ما لهيئة جسمه نظير
وبأس سلاحه بلا شبيه ..
لا يترك جلجامش ابناً لأبيه 
سادراً في مباذله ليل نهار
لا يترك جلجامش بكراً لحبيبها
ولا ابنة لمحارب أو صفية لنبيل )
تألمت العراق وأنّت وعنت ثم صاحت صيحة مدوية صيحة عظيمة نابعة من آلامهم .. من جراحهم .. من صميم قلبهم .. فقالوا مجتمعين :
( أنت "أيها الآلهة " يا من خلقت جلجامش
اخلقي له الآن نظيراً يعدله طيشاً في الفؤاد

فيدخلان عراكاُ دائماً وتستريح أوروك .)  

"

أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (1972 قراءة)
(التفاصيل ... | 6124 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص

مقالات عن حمص
أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص
·       الثلجة الكبيرة
في الرابع عشر من شباط 1911 أخذ الثلج يهطل في مدينة حمص بصورة لم يسبق لها مثيل في تاريخها إذ كان يتوقف قليلاً ثم يعود إلى سيرته الأولى بشكل أكثف وأشد وظل على هذه الحالة حتى 21 آذار حتى غمر البيوت والشوارع وبذل الأهلون الجهود الجبارة لجرف الثلوج عن أسطحة المنازل خوفاً من سقوطها على ساكنيها
وقد عمد بعض الناس إلى فتح أنفاق في الثلج ليتمكنوا من الانتقال بين مكان وآخر وتمضية بعض الأوقات لتسلية أبنائهم .
وفي آخر شهر آذار أشرقت الشمس في سماء حمص لأول مرة ثم أخذ الثلج في الذوبان تدريجياً حتى لم يبق له أثر يذكر في العاشر من نيسان .

أرسلت بواسطة m.semaan في الأثنين 16 شباط 2009 (4297 قراءة)
(التفاصيل ... | 2875 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

صور وثائق المؤتمر السوري العام

مقالات عن سوريا
صور وثائق المؤتمر السوري العام
نرفق فيما يلي صور للوثائق الصادرة عن المؤتمر السوري العام 1919 – 1920 مأخوذة من الكتاب النادر ( ذكرى استقلال سوريا ) الذي التزم بنشره السيد ( يوسف السيوفي ) وطبعه في مطبعة طه إبراهيم ويوسف برلادي بمصر عام 1920 . 

أهمية هذه الصور أنها مصورة عن المخطوطات الأساسية بواسطة الكاميرات وبإمكان القارئ اليوم تدقيق التواقيع الموقعين على الوثائق وحسم أغلب نقاط الخلاف بأسماء الحاضرين .

 


أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 04 أذار 2009 (4077 قراءة)
(التفاصيل ... | 5349 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

ماني والمانوية ( الزندقة )

مقالات تاريخية
بقلم نهاد سمعان
لم يظلم المؤرخون أو اتفقوا على ظلم أحد في التاريخ بقدر ما ظلم ماني وأتباعه لقد اتفقت المسيحية والإسلام واليهود والبوذية وكل أصناف الأديان السماوية والغير سماوية على ضرورة القضاء على هذا الدين وأتباعه ... من لم يسمع بكلمة زنديق وارتباطها بالكافر أو الملحد الخبيث هذه الكلمة بقيت مخصصة للمانويين قرون طويلة وحتى بعدما زالوا وانتهى تأثيرهم على وجه الأرض في القرن السادس عشر...
والغريب في الأمر أنه قليلون الذين يعرفون أن المانوية دين انطلق من بلادنا من ما بين النهرين الخالدين دجلة والفرات وانتشر في أرجاء العالم القديم من الصين في الشرق حتى فرنسا .. دين أسسه داعية أو رسول أو مبعوث من بني جلدتنا ، وينطق بالسريانية ، اسمه ماني .. ماني الذي هز العالم طيلة أربعة عشر قرناً بمنطقه وبلاغته وأسئلته التي شغل مفكري العالم وفلاسفتهم بمحاولة الإجابة عليها .. لقد كان يدرك ماذا يفعل وماذا يقول بالتمام فقد قال مرة ( سأحفر مع أتباعي على جلد الدنيا ثلماً لن يندمل أبداً

أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (5218 قراءة)
(التفاصيل ... | 11971 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 3)

خميس الحلاوات وخميس المشايخ في حمص

مقالات اجتماعية

خميس الحلاوات وخميس المشايخ في حمص

 

   كثرت حتى أصبحت لا تخفي على كل من يمر في أسواق حمص اليوم قواميع الحلاوة الخبزية بألوانها الحمراء والبيضاء وتهافت الناس على شراء البعض منها فقد حول بعض التجار حوانيتهم بالكامل لبيع هذا الصنف فقط من الحلاوات وتجاوزوا حدود الدكان فوصلوا إلى نصف الطريق بمعروضاتهم وبقولهم المعتاد ( الله يرحم الأموات كانوا يحبو الحلاوات ) .. لما لا فهو الموسم المنتظر وهو المؤشر بأن الخميس الذي يليه هو خميس المشايخ الذي يحتفل فيه اخوتنا المسلمون بطقوس خاصة ويكون المسيحيون الشرقيون يحتفلون في نفس الوقت بخميس الجسد

أرسلت بواسطة nsemaan في الخميس 26 أذار 2009 (4032 قراءة)
(التفاصيل ... | 4801 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري

أخبار الحزب

 

دعا الحزب السوري القومي الاجتماعي ونقابة صيادلة سورية الى تقبل التعازي باستشهاد الدكتور الصيدلاني الرفيق سمير قناطري، منفذ عام الحزب في ادلب، ونائب نقيب صيادلة سورية، وذلك يوم الاثنين 15 آب 2011 من الساعة 12 ظهراً حتى الخامسة بعد الظهر في صالة نقابة صيادلة دمشق.

وكانت العمدة أوردت في نشرات لها عن الرفيق الشهيد سمير قناطري، نعيد نشرها، تحية لرفيق تميّز بحضوره القومي الاجتماعي في منطقة ادلب، وكان بانياً لعشرات الفروع الحزبية اضافة الى انتماء مئات من القوميين الاجتماعيين.

عصابة مسلحة يغتالون منفذ عام ادلب

 

فيما كان الرفيق سمير قناطري في صيدليته في مدينة معرّة النعمان، دخل عليه مجموعة من المسلحين واغتالوه بدم بارد.


أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 10 أب 2011 (2328 قراءة)
(التفاصيل ... | 8017 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

حِمص أم حُمص

مقالات عن حمص

إنها حِمص وليست حُمص ...
لم تكن المشكلة مطروحة قبل ظهور الإنترنت فحِمص واحدة بدون تشكيل، وكلٌ يلفظها على هواه .. لكن عندما بأ الناس باستعمال محركات البحث على الإنترنت ظهرت المشكلة واضحة فكلمة (HOMS ) غير (HIMS ) ولن يكتمل بحث الباحث ما لم يستعمل كلا الكلمتين فكلتاهما مستعملتين في النصوص الأجنبية .
لا ندري بالضبط أصل هذا الخطأ ومن أين جاء .. لكن الذي نعرفه أن المشكلة لم تكن مطروحة قبل قدوم الفرنسيين إلى بلادنا فكل الوثائق القديمة أجنبية أم عربية تكتب حمص بكسر الحاء لكن الفرنسيين وضعوا شاخصات المسافات على الطرق بين المدن بالأحرف الفرنسية وقد كتبوا عليها (HOMS ) ثم زادوا في التأكيد عندما صدرت المخططات المساحية وقد كتب عليها اسم حمص بالفرنسية ( HOMS ) وكذلك خاتم البريد فترسخ الخطأ واستمر بعد خروج الفرنسيين في الأوراق الرسمية والشاخصات واللغة الرسمية حتى الآن .


أرسلت بواسطة m.semaan في الأثنين 16 شباط 2009 (3438 قراءة)
(التفاصيل ... | 1850 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية

عقيدتنا

 

بقلم الزعيم أنطون سعادة

قلت في مقالي " العروبة أفلست " المنشور في "كل شئ" في 21 كانون الثاني الماضي أن العروبيين المصابين بمرض النفس العروبي أقاموا القيامة على الحزب السوري القومي الاجتماعي وحاربوه بالإشاعة أنه "عدو العرب" لأنه أراد ويريد إنقاذ سورية من تخبطها وفوضاها اللذين يعود الفضل في زيادتهما زيادة عظيمة إليهم ولأني دعوت الأمة السورية إلى النهوض بنفسها والى الاعتماد على نفسها في قضاياها وشؤونها وحقوقها ومصالحها القومية والى الثورة على خيال العروبة وهذيان الوحدة العربية وجيوش العرب والعروبة في قضاياها ومصالحها القومية التي تعنيها وحدها والتي يجب أن تقوم هي بها إذا كانت تريد سيادة حقيقية وتحقيق أهداف حياتها ومطامحها. ومع أنه اتضح من مقالي المشار إليه أني هاجمت العروبة النايورجعية الوهمية المخالفة للواقع وللحقيقة وأوضحت ماهية هذه العروبة الوهمية في التفصيل الذي أوردته في صدر المقال حيث قلت أني أعني "عروبة الوطن العربي" الممتد على شواطئ آسية وأفريكة، وعروبة "الأمة العربية" الموجودة في جماعات مختلفة الأجناس المتفرقة والبيئات المتباعدة والنفسيات المتباينة، وعروبة "المجتمع العربي" الذي تنقصه كل خصائص المجتمع الصحيح الحي الفاعل وكل عوامل الاتحاد الاجتماعي، وعروبة "الأربعين أو خمسين مليون عربي"، فإن رد الفعل عند عدد المصابين بمرض هذه العروبة الوهمية، المعينة والموصوفة، كان موافقاً لتشخيص المرض الذي أوردته في المقال عينه، فالبعض هاجوا وماجوا والبعض عادوا إلى إشاعة "عدو العرب" والحقد على العرب والعروبة، فبرهنوا على أنهم من النوع المزمن المستعصي، فجميع الأمور تبدو في نظرهم على خلاف واقعها وعكس حقيقتها، ولكن من دواعي السرور لي أن عدداً كبيراً من الذين لم يكن قد بلغ الداء بهم دوره الخطر قرأوا مقالي المذكور والمقالين الذين عقباه أكثر من مرة وتمكنوا من ضبط أعصابهم وأعادوا القراءة بروية وتفهم جعلتهم يقبلون على الموضوع وعلى تحليل قضاياه ومسائله وكثير منهم عادوا إليه مع بعض الرفقاء القوميين الاجتماعيين يباحثونهم ويتعمقون في فهم الموضوع القومي والمسائل الملابسة له


أرسلت بواسطة m.semaan في الجمعة 27 شباط 2009 (2888 قراءة)
(التفاصيل ... | 10817 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

الأربعاء في حمص

مقالات عن حمص
الأربعاء في حمص
 
السادة الحضور أيها الأصدقاء مسا الخير
 
في البداية شكراً لجمعية العاديات التي أتاحت لي فرصةَ الاجتماع بكم اليوم ، والشكرُ أيضاً للمسؤولين في المركز الثقافي الذين تعاونوا معنا في تأمينِ هذا المكانِ وأهلاً وسهلاً بكم .

كنتُ قد كتبتُ في 12 تموز من عام 1996 في جريدةِ حمصَ العريقةِ، مقالةً صغيرةً بعنوان : (حمص ويوم الأربعاء) وقد لاقت هذه المقالة في حينها اهتماماً واسعاً في الأوساطِ الحمصيةِ والثقافيةِ بشكلٍ عام، حتى إنه قد صدرت تعليقاتٌ ظريفةٌ عليها في بعض الصحف العربية والخليجية، وتندَّرَ وردَّدَ الكثيرُ من الحمصيين وغيرِهِم بعضَ ما وردَ فيها في مجالسهم الخاصة والمحافلِ الثقافيةِ الجادة. وقد طالبني بعض أصدقائي عدة مراتٍ بكتابة مقالٍ آخر أكثر وسعاً، أشرحُ فيه بعضَ ما كان غامضاً في مقالتي السابقة، وأزيدُ وأتعمقُ في البحثِ عساه يظهرُ لنا من خلاله أصلُ وسببُ هذه الشائعةِ الملتصقةِ بأهلِ حمصَ، وما يمكن أن يكونَ سبباً في تحديد يومِ الأربعاء الذي يقال إن (الجدبة) تتجلى فيه بقوة ووضوح. (أوردت صحيفة الدومري مؤخراً في تشرين الثاني عدد 39 أن الإشاعة وصلت إلى أوربا فنشرت تحقيقاً طريفاً حول الأربعاء والجدبة الحمصية لكنه لم يكن علمياً بالمعنى الدقيق للكلمة ولم يكن الحمصيون محظوظين فيه. )


أرسلت بواسطة m.semaan في الأثنين 16 شباط 2009 (3719 قراءة)
(التفاصيل ... | 57365 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 4.8)

آخر الأخبار


 الهروب الكبير من معتقل أنصار

 المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري

 احتفالات آذار في منفذية حمص

 منفذية حمص تقيم احتفال ضخما بذكرى التأسيس

 منفذية حمص تحيي أربعين الرفيق جورج سمان

مقولات الزعيم

لغة الدم هي لغة الحياة

إن الحياة وقفة عز فقط

بدمي قد ختمت رسالتي

الحرية لا تُعطى بل تُؤخذ

دم الشهيد هو حبر التاريخ

إني أخاطب أجيالاً لم تولد بعد

المجتمع معرفة و المعرفة قوة

إن شهداؤنا هم طليعة انتصاراتنا

اقتتالنا على السماء أفقدنا الأرض

إن أزكى الشهادات هي شهادة الدم

ثقوا بأنفسكم و كونوا عصبة واحدة

نحن حركة الحق و الخير و الجمال

العقل هو الشرع الأعلى في الإنسان

الذي يُؤخذ بالقوة لا يُسترد سوى بالقوة

نساؤنا رجال و رجالنا رجال فوق العادة

إن فيكم قوة لو فعلت لغيرت وجه التاريخ

نحن لا نُستفز بمُستفز بل المُستفز يُستفز بنا

أنا لم آتيكم بالخوارق بل أتيتكم بالحقيقة التي هي أنتم

صراعنا مع العدو صراع وجود و ليس صراع حدود

حاربوا الفوضى بالنظام و حاربوا النظام بنظام أفعل منه

إن لم تكونوا أحراراً من أمة حرة فحريات الأمم عارٌ عليكما

جميعنا مسلمون لله
فمنا من أسلم لله بالانجيل
و منا من أسلم لله بالقرآن
و منا من أسلم لله بالحكمة
و ليس لنا عدو يقاتلنا في ديننا و حقنا و وطننا غير اليهود

أفهموننا أم أساؤوا فهمنا,اننا نعمل للحياة و لن نتخلى عنها

ان أكتافكم جبارة و سواعدكم سواعد أبطال

لم آتكم مؤمنا بالخوارق بل بالحقائق...التي هي أنتم

من أتعس حالات هذه الأمة أن تجهل تاريخها...و لو عرفت تاريخها معرفة جيدة صحيحة لاكتشفت فيها نفسا قادرة على التغلب على كل ما يعترض طريقها الى الفلاح

نحن نعمل...لاعادة الثقة و الايمان بالنفس الى هذه الأمة

ليست القومية الا ثقة االقوم بأنفسهم و اعتماد الأمة على نفسها

نحن نؤمن بنفوسنا...بحقيقتنا الجميلة الخيرة القوية و المحبة

تعالو نشيد لأمتنا قصورا من الحب و الحكمة و الجمال و الأمل بمواد تاريخ أمتنا و مواهبها و فلسفات أساطيرها و تعاليمها
ان القضاء على التضليل...و جلب سواد الشعب الى صراط الحقيقة والحق يحتاج لبث المعرفة في جميع الأوساط ,و طبع الكتب والمناشير و توزيعها,وإنشاء الجرائد والمجلات لإمداد الناس بالمعلومات الوثيقة

العقل في الإنسان هو نفسه الشرع الأعلى و الشرع الأساسي..هو موهبة الإنسان العليا..هو التمييز في الحياة, فإذا وضعت قواعد تبطل التمييز و الإدراك,تبطل العقل,فقد تلاشت ميزة الإنسان الأساسية و بطل أن يكون الإنسان إنسانا و انحط الى درجة العجماوات.

أما الإنسان فقد أعطاه الله القوة المميزة المدركة لينظر في شؤونه و يكيفهاعلى ما يفيد مصالحه و مقاصده الكبرى في الحياة.

الوضوح,معرفة الأمور و الأشياء معرفة صحيحة,هو قاعدة لا بد من اتباعها في أية قضية للفكر الإنساني و للحياة الإنسانية.

المعرفة و الفهم هما الضرورة الأساسية الأولى للعمل الذي نسعى إلى تحقيقه.

يجب علينا أن نفهم هدفنا فهما صحيحالنكون قوة فاعلة محققة,و لكي نتمكن من العمل المنتج.

لكي لا نعود القهقرى يجب أن نكون مجتمعاواعيا مدركا و هذا لا يتم الا بالدرس المنظم و الوعي الصحيح.

إن النهضة لها مدلولها..عندنا و هو خروجنامن التخبط و البلبلة..إلى عقيدة واضحة.

إن لكل قضية كلية..أضلاعا رئيسية هامة كل ضلع منها يحتاج إلى درس و إلى تحليل و تعليل و إلى تفهم تام شامل.

هذا البحث مع كل نظرياته الجديدة و دقة معالجته للأمور التي تناولها,ليس سوى شق طريق لأبحاث تالية مسفيضة توسع دائرة فهمنا و ترقي إدراكنالشؤون حياتنا.

ليس في فلسفتنا ما يجعل للحدس و التمني درجة أعلى على العقل و المنطق.

لا مفر لنا من التقدم الى حمل أعباء الحياة إذا كنا نريد البقاء ..فإذا رفضنا البقاء عطلنا الفكر و العقل..عطلنا الإرادة..عطلنا التمييز و أنزلنا قيمة الإنسان.

إن ما دفعني .. هو محبة الحقيقة الأساسية التي وصل اليها تفكيري و درسي و أوصلني إليها فهمي..الذي أنا مديون به كله لأمتي و حقيقتهاالنفسية..شعرت بالواجب يدعوني لوضعهاأمام مفكري أمتي أدبائهاو أمام أمتي بأجمعها

التفكير مظهر من مظاهر الحياة الراقية لأنه العمل الأساسي للعقل البشري..إن قيمة عقل الإنسان تظهر في مقدار تفكيره.

العقل هو جوهر الحياة الإنسانية..إن ميزة الإنسان الأساسية هي الفكر.

إن إدراك الحقيقة يوجب السعي في الحال إلى تحقيق تلك الحقيقة,إلى تحقيق أهداف و أغراض تلك الحقيقة.

لم أكن أطلب الإجابة على السؤال..من نحن؟..من أجل المعرفة العلمية فحسب..و إنما كنت أريدالجواب من أجل اكتشاف الوسيلة الفعالة لإزالة أسباب الويل.

و قد أجبت نفسي بعد التنقيب الطويل فقلت نحن سوريون و نحن أمة تامة.

إن غرض الحزب هو..تحرير الأمة من قيود الخمول.

إن غرض الحزب..هو تحريك عناصر القوة القومية.

غاية الحزب..بعث النهضة..تعيد إلى الأمة..حيويتها و قوتها.

إن من أهم مسائل النهوض القومي..هي مسألة الأخلاق.

نحن لا نرضى إلا حياة الأحرار..و لا نرضى إلا أخلاق الأحرار.

كل خطة..مهماكانت بديعة و مهما كانت كاملة لا يمكن تحقيقها إلا بأخلاق قادرة على حمل تلك الخطة.

كل نظام يحتاج إلى الأخلاق ,بل إن الأخلاق هي في صميم كل نظام يمكن أن يكتب له أن يبقى.

العقلية الأخلاقية الجديدة التي نؤسسها لحياتتا هي أثمن ما يقدمه الحزب ..للأمة..لمقاصدها و لأعمالها.

في رسالات و خطب و محاضرات عديدة ..أظهرت كم هو أساسي و ضروري فهم العقلية الأخلاقية الجديدة التي تؤسسهاتعاليم الحزب.

اليأس ساعد الفساد الأخلاقي..و الفساد الأخلاقي قوى اليأس.

إن النفسية العامة في الأمة ..نفسية خوف و جبن و تهيب و تهرب و ترجرج في المناقب و الأخلاق..و من سمات هذه النفسية ..الخداع و الكذب و الرياء..و الهزؤ و السخرية و الإحتيال..و النميمة..و الوشاية و الخيانة..و بلوغ الأغراض الأنانية و لو كان عن طريق الضرر بالقريب .

إن حزبنا في سيره,في عمله,في نضاله..يعمل و يصارع في سبيل أساس أفضل لحياة الإنسان-المجتمع.

الحق و الحرية هما قيمتان أساسيتان من قيم الإنسان-المجتمع

مواقع صديقة

 

 الموقع الرسمي للحزب السوري القومي الاجتماعي

شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية

موقع أشبالنا

مجموعة السوريين القوميين الاجتماعيين على الـ facebook

تسجيل الدخول

الكنية

كلمة المرور

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.

البحث



المقال الأكثر قراءة اليوم

لا يوجد مقال مشهور اليوم.

مقالات سابقة

Monday, March 02
· أورانيوس أنطونينوس الحمصي: إمبراطور روماني من المدينة المجاورة لتدمر والعملة
· تدمر وحمص أو حمص دون تدمر
Friday, February 27
· حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية
· العروبة أفلست
· أيتها الشبيبة السورية الى الأمام
Wednesday, February 25
· الزوبعـة الحمـراء
Saturday, February 21
· قاموع الهرمل
Monday, February 16
· المسكوكات الحمصية عبر التاريخ
· قضية ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز
· أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص
· الأربعاء في حمص
· ستيف جوبس حمصي الدم والنسب
· حمص والعقارب
· أسماء المحافظين الذين توالوا على إدارة محافظة حمص ..!
· حِمص أم حُمص
Sunday, February 15
· خميس النبات أو خميس القلعة
· باب أي حارة يقصدون
Wednesday, February 11
· ماني والمانوية ( الزندقة )
· كليوباترا السورية
· أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة ؟
· أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة؟ 2
· الأباطرة الحمصيون في روما
· إضاءة جديدة على اسم ( سوريا )
· نظرة من خارج السرب هل الديمقراطية العددية مفيدة لمجتمعنا
· (من الفرات إلى النيل.)حدود توراتية .. أم أوهام عروبية ..؟
· لماذا العراق ..؟
· ضايعة الطاسة
· رسالة من حنان الله إلى نصر الله
· تاريخ بلادي هل صنعه أجدادي ؟
· أين أنت أيها الحارث لتنقذ غزّة

مقالات قديمة




انشاء الصفحة: 1.79 ثانية
صفحات اخرى في الموقع: نصوص المحمديّة كدولة | مناطق ونواحي وقرى ومزارع محافظة حمص | سلسلة ملوك سوريا | بين الهوس والتديّن | مدار الخلاف بين المحمدية والمسيحية | ليس من علم كمن لا يعلم | الفصل السّادس : نشوء الدّولة وتطوّرها | المحاضرة الرابعة | إلى أمريكا الجزيلة الاحترام .. | الحزب السوري القومي الاجتماعي أسباب نشأته | منفذية حمص تحيي أربعين الرفيق جورج سمان | الزعيم أنطون سعادة في سطور | حياة الزعيم | العروبة أفلست | إلى إدوار سعادة | المحاضرة السادسة | تأويل الجاهلين | البقاء للأمة عيسى كساب | أسماء المحافظين الذين توالوا على إدارة محافظة حمص ..! | أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة؟ 2 | خميس النبات أو خميس القلعة | بين الدين والدّولة | ما لم يعط للجهّال | الدين والدولة | المحاضرة السابعة | ولم يتمكن منه المنافقون | رسالة من حنان الله إلى نصر الله | حمص والعقارب | تاريخ بلادي هل صنعه أجدادي ؟ | الفصل الأوّل : نشوء النّوع البشريّ | كتاب المحاضرات العشر | الزوبعـة الحمـراء | المحاضرة الثانية | أين أنت أيها الحارث لتنقذ غزّة | منفذية حمص تقيم احتفال ضخما بذكرى التأسيس | كتاب الاسلام في رسالتيه | خرقاء ذات نيفة | المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري | المحاضرة الأولى | حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية | الهروب الكبير من معتقل أنصار | المسكوكات الحمصية عبر التاريخ | تدمر وحمص أو حمص دون تدمر | ما الذي دفعني لانشاء الحزب | أغراض الدين واختلاف المذاهب | الجهل المُطبق | الفصل الخامس : المجتمع وتطوّره | إضاءة جديدة على اسم ( سوريا ) | الحزب في سطور | في الدولة والحرب الدينية |
[ المزيد من الصفحات ]