المديريات

مديرية صدد

القائمة الرئيسية

 الصفحة الأولى

 عقيدتنا
· المحاضرات العشر
· نشوء الأمم
· الاسلام في رسالتيه
· مقالات في العقيدة

 مقالات مختارة
· تاريخية
· ساسية
· اجتماعية
· من الأصدقاء
· مقالات عن حمص
· مقالات عن سوريا
· مقالات عن الحزب

 معرض الصور
· صور من أحياء حمص القديمة
· صور من الأرشيف لحمص
· صور حديثة لحمص
· صور من المديريات

 معرض الفيديو

 متحف حمص
· صور لتحف حمص
· وثائق من حمص

 الأخبار
· أخبار حمص
· أخبار الأمة
· أخبار منفذية حمص
· أخبار الحزب السوري القومي الاجتماعي

 للاتصال بنا
· للاتصال بنا
· للتعريف بنا
· لارسال خبر

 أرشيف
· أرشيف المقالات

 خريطة الموقع
· خريطة الموقع

من صور المعرض

ساحة الدبلان أمام الجامع
ساحة الدبلان أمام ال ...

السوق المغطى صورة من الستينات
السوق المغطى صورة من ...

رسوم الفريسك المكتشفه في كنيسة القديس اليان
رسوم الفريسك المكتشف ...

معرض الصور

عداد الموقع

تم استعراض
2011926
صفحة للعرض منذ 1 أذار 2009

من يتصفح الأن

يوجد حاليا, 1 ضيف/ضيوف 0 عضو/أعضاء يتصفحون الموقع.

أنت غير مسجل لدينا. تستطيع التسجيل مجانا بالضغط هنا
اخبار منفذية حمص


صدر عن الحزب السوري القومي الاجتماعي البيان التالي:

يزفّ المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي في الجمهورية العربية السورية إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود الرفيق المناضل صبحي سليمان العيد (ناظر التدريب في منفذية حمص)، الذي ارتقى شهيداً اثناء قيامه بواجبه القومي في مواجهة عناصر إرهابية متطرفة حاولت التسلل إلى أطراف مدينة صدد ـ حمص، وأسفرت عن استشهاد الرفيق المناضل والقضاء على العناصر الارهابية المتسللة.

إن الحزب السوري القومي الاجتماعي يؤكد أن استشهاد المناضل صبحي العيد هو فدية اعتاد القوميون الاجتماعيون تقديمها على مذبح الدفاع عن الأرض والكرامة، وأن استشهاده يحض القوميين على مواصلة النضال ضد الإرهاب والتطرف والاحتلال.

وإذ يحيي الحزب بطولة وإقدام الشهيد صبحي العيد، يلفت إلى أنه من المناضلين القادة، وسجله النضالي حافل بوقفات العز المشرفة في المعارك ضد الاحتلال الصهيوني في جنوب لبنان، وفي العديد من العمليات الجريئة ضد جنود العدو.

لقد خبرته ساحات النضال القومي مقاوماً مقداماً لا يهاب المنون، وعرفه رفقائه بطلاً شجاعاً صلباً مؤمناً بقضية تساوي وجوده، وفي سبيلها كان يقتحم المخاطر بصلابة المناضلين الأشداء.

والشهيد البطل من مواليد مدينة
#حمص عام 1952، انتمى إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي عام 1976، وتحمل مسؤوليات عديدة منها مسؤولية آمر عسكري في #جنوب#لبنان و#صيدا والمركز وعيّن ناظراً للتدريب في منفذية حمص عام 2013.

والشهيد متأهل وله ثلاثة أبناء هم: هبة وسليمان ونومة، وقد جسد خلال مسيرته الحزبية والاجتماعية صورة
#القومي#الاجتماعي القدوة الذي يتمتع بمناقبية قومية رفيعة.

هذا، وسيشيع
#الشهيد البطل في مأتم حزبي وشعبي حاشد من أمام منزله في حمص ويواري الثرى في جبانة #الفردوس ـ حمص عند الساعة الواحدة من بعد ظهر يوم الثلاثاء الواقع فيه 5 تشرين الثاني 2013.

إن الحزب السوري القومي الاجتماعي يعاهد الشهيد البطل وكل شهداء الحزب والمقاومة على مواصلة النضال في مواجهة يهود الداخل والخارج وكل قوى الاحتلال والتطرف والارهاب، والبقاء للأمة.

رئيس المكتب السياسي
عضو القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية

#دمشق: 04/11/2013 الدكتور نذير العظمة

 

  


اخبار منفذية حمص

يزفّ الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود الرفيق البطل فراس عبد الرحيم المحسن الذي ارتقى شهيداً اليوم في مدينة حمص أثناء قيامه بواجبه القومي في معركة اجتثاث قوى الإرهاب والتطرف.
والشهيد البطل من مواليد حمص 1997، انتمى إلى الحزب عام 2013، وشارك في مهام قتالية عديدة ضدّ قوى الإرهاب والتطرف، وتعرّض للإصابة في إحدى المعارك، إلا أنّ إيمانه بمبادئ الحزب وعقيدته، وإقدامه وشجاعته، جعله يّصرّ على البقاء في ميادين القتال في مواجهة الإرهاب .
إنّ انضمام الرفيق الحبيب فراس المحسن إلى مسيرة الشهداء الأبطال، هو تأكيد على أنّ أبناء النهضة مصمّمون على البذل والتضحية حتى القضاء على الإرهاب والتطرف، وأنّ كلّ قطرة دم شهيد تثمر انتصاراً جديداً.
وقبل استشهاده كحّل شهيدنا البطل عيونه بتحرير مدينة كسَب من الارهابيين، ورؤية رفقائه بزوابعهم الخفاقة إلى جانب بواسل الجيش السوري يحتفون بالانتصار الجديد، كما احتفل معهم قبل مدة قصيرة بطرد مجموعات الإرهاب والتطرف من حمص القديمة وإعادتها إلى أهلها الطيبين.
إنّ الحزب السوري القومي الاجتماعي يعاهد الشهيد البطل فراس المحسن وكلّ الشهداء على المضيّ في المعركة بمواجهة الإرهابيين، والقوى الدولية والإقليمية والعربية الداعمة لهم، حتى تخليص بلادنا من آفة الإرهاب والتطرف، المصنّعة من قبل العدو الصهيوني وحلفائه.
البقاء للأمة
دمشق في 16 /6/2014
الدائرة الاعلامية الشام

 


اخبار منفذية حمص


زفّ إلى الأمة والقوميين الشهيد البطل الرفيق بشار شاهين

 أصدر المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي في الشام بياناً زفّ فيه
الرفيق البطل بشار شاهين شهيداً وجاء في البيان:

يزفّ المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي في سوريا الى الأمة وعموم
السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود الشهيد البطل بشار شاهين
الذي ارتقى شهيداً خلال الدفاع مع رفقائه عن مدينة صدد في محافظة حمص وأهلها،
في مواجهة العصابات الإرهابية المتطرفة المدعومة بالمال والسلاح من دول غربية
وإقليمية وعربية معروفة.

إنّ استشهاد الرفيق البطل بشار شاهين وهو يدافع مع رفقائه وأبناء منطقته عن
منطقة صدد وأهلها في مواجهة العصابات الإرهابية التي هاجمت المنطقة وروّعت
الآمنين واستهدفت بحقدها الكنائس والمستشفيات والمؤسّسات والممتلكات العامة
والخاصة، هو استشهاد يليق بالمناضلين الأحرار الذين يحملون قضية تساوي وجودهم،
ويبذلون الدماء دفاعاً عن هذه القضية.

وإذ يحيّي المكتب السياسي صمود أهل منطقة صدد وأبنائها، وإصرارهم على عدم
مغادرة منطقتهم، والانخراط في مقاومة العصابات الارهابية المتطرفة، فإنه
يُحمّل قوى الإرهاب والتطرف والدول الداعمة لها، مسؤولية استباحة الدم السوري،
هذا الدم الزكي الذي سيقضّ مضاجع كل مَن تآمر على سوريا واستهدف تقويض
استقرارها وأمن السوريين.

إنّ الحزب السوري القومي الاجتماعي يؤكد أنّ خيار الدفاع عن سوريا ووحدتها
وأهلها في مواجهة الإرهاب والتطرف ورعاتهم هو خيار مصيري، لأنه خيار الدفاع عن
الانسان وحريته وكرامته وعزته,

ويعاهد الحزب شهيده وكلّ الشهداء على مواصلة البذل والتضحية حتى لا يكون
للإرهاب والتطرف موطئ قدم في بلادنا.


التحية للشهيد البطل الرفيق بشار شاهين وكلّ الشهداء ولتحيَ سورية.

رئيس المكتب السياسي

دمشق في 21/10/2013

د.نذير العظمة

 


أخبار منفذية حمص


الحزب يزفّ الشهيد البطل الرفيق فضل الله فارس:

دأبُ القوميين التضحية وبذل الدماء ووقفات العز والشهاد

أصدر المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي في الشام (سوريا) بياناً زفً فيه شهيداً جديداً هو الرفيق البطل فضل لله فارس.
وجاء في البيان:
يزفّ المكتب السياسي للحزب السوري القومي الاجتماعي في الشام (سوريا) الرفيق البطل فضل الله حسين فارس الذي ارتقى شهيداً في معركة الدفاع عن مدينة صدد في ريف حمص.
ويؤكد المكتب السياسي في "القومي" أنّ التضحية وبذل الدماء دفاعاً عن أهلنا ومناطقنا في مواجهة العصابات الإرهابية المتطرفة ورعاتهم وداعميهم، واجب قومي ومفخرة للأمة، وهذه هي وقفات العز المشرّفة التي يقفها القوميون الاجتماعيون ودأبهم الشهادة من أجل العز والانتصار.
إنّ دماء القوميين التي امتزجت بدماء شهداء الجيش السوري وروت أرض مدينة صدد ـ حمص وكلّ تراب سورية، تثمر نصراً مؤزّراً على الإرهاب والتطرّف، من علائمه دحر الإرهابيين عن مدينة صدد بعد أن عاث الإرهاب فيها إجراماً وقتلاً للناس، وتدميراً للممتلكات العامة والخاصة والكنائس والأديرة والأماكن الأثرية التي تعود إلى آلاف السنين.
وإذ يجدّد الحزب السوري القومي الاجتماعي موقفه بتحميل الدول الغربية والعربية الداعمة للمجموعات الإرهابية المتطرّفة المسؤولية الكاملة عن إراقة دماء السوريين، فإنه يؤكد أنّ دماء الشهداء القوميين الأبطال والعسكريين البواسل والمدنيين الأبرياء، ستقضّ مضاجع كلّ الذين تآمروا على سوريا وغذّوا الإرهاب والتطرّف بالمال والسلاح وأدوات الإجرام.
هذا وسيشيّع الشهيد البطل فضل الله فارس في مأتم شعبي وحزبي مهيب من أمام مشفى الزعيم إلى قريته بلوزة في حمص.
والشهيد من مواليد بلوزة ـ حمص 20/1/1985، انتمى إلى الحزب في العام 2010، متاهل وله ابنة وحيدة اسمها سوريانا.
وقد تميّز الشهيد البطل بإقدامه وشجاعته وكان كادراً حزبياً أوكلت اليه العديد من المهام وحصل على عدة تنويهات من مسؤوليه.
وكان المكتب السياسي لـ "القومي" في الشام، قد زفّ قبل عدة أيام الشهيد البطل بشار شاهين الذي استشهد في معركة الدفاع عن مدينة صدد.

رئيس المكتب السياسي
دمشق في 29/10/2013 د. نذير العظمة

 

 

 

 


خميس الحلاوات وخميس المشايخ في حمص

مقالات اجتماعية

خميس الحلاوات وخميس المشايخ في حمص

 

   كثرت حتى أصبحت لا تخفي على كل من يمر في أسواق حمص اليوم قواميع الحلاوة الخبزية بألوانها الحمراء والبيضاء وتهافت الناس على شراء البعض منها فقد حول بعض التجار حوانيتهم بالكامل لبيع هذا الصنف فقط من الحلاوات وتجاوزوا حدود الدكان فوصلوا إلى نصف الطريق بمعروضاتهم وبقولهم المعتاد ( الله يرحم الأموات كانوا يحبو الحلاوات ) .. لما لا فهو الموسم المنتظر وهو المؤشر بأن الخميس الذي يليه هو خميس المشايخ الذي يحتفل فيه اخوتنا المسلمون بطقوس خاصة ويكون المسيحيون الشرقيون يحتفلون في نفس الوقت بخميس الجسد

أرسلت بواسطة nsemaan في الخميس 26 أذار 2009 (4036 قراءة)
(التفاصيل ... | 4801 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

لماذا العراق ..؟

مقالات سياسية
انطلقت شياطين الحرب وغرقنا جميعاً في متابعة أحداثها .. وخضعنا طوعاً لإرادة أجهزة الإعلام في تحديد مشاعرنا وعواطفنا.. ولكننا وبين الفينة والأخرى وبين الخبر والخبر نصحو ونسأل أنفسنا .. لماذا العراق ..؟ ماذا فعل هذا البلد أو هذا النظام ليحصل ما يحصل فيه ؟
لماذا اختار التنين المسمى أمريكا هذا البلد بالذات ليرينا ألعابه الإلكترونية وعضلاته ؟ ما هو الغرض الهام الذي يجعل 250 ألف جندي ينتقلون من حالة سلمهم وسكينتهم إلى حالة وحشية مقيتة حتى بالنسبة لهم ؟ ما هو هذا العامل الموجب القهار الذي نمى شعور العداوة والعدوان في شعب يقطن على بعد آلاف الكيلومترات فيتجيش ويأتي إلينا شاهراً سيفاً متأبطاً شراً ..
تحرير شعب العراق .. أمر لا يقبله منطق ولا يصدقه عاقل فمنذ متى كان هذا الغول يأبه لحرية شعب من الشعوب .. أو ينتبه إلى أنين أمة من الأمم . 

 إذاً ما هو الحافز .. ؟ سؤال يسأله الناس لبعضهم ويتكهنون ..


أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (2748 قراءة)
(التفاصيل ... | 3689 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

قاموع الهرمل

مقالات عن حمص

 

قاموع الهرمل

بيروت- وفاء عواد

اسمه المعلن والصريح «قاموع الهرمل».. أما تاريخ تشييده ودلالته التاريخيّة فلايزالان في ذمّة التكهّنات، وإن افترض بعضها أنه بُنِي في عهد الحاكم الروماني أليكسندر مانو، ما بين عامَي 175 و150 قبل الميلاد، وأن «الهرمل» اسم البلدة التي تضمّه منسوبة إلى الجذر الآرامي القديم الذي يعني «هرم إيل» أي هرم الإله.


أرسلت بواسطة m.semaan في السبت 21 شباط 2009 (5642 قراءة)
(التفاصيل ... | 5239 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

ضايعة الطاسة

مقالات سياسية
بقلم نهاد سمعان
بعد التطور الكبير الذي حصل في القرن العشرين في مجال العمارة والخدمات في المدن والقرى وإلغاء أو تقلص أهمية خدمة الحمامات العامة .. أصبح قليلين الذين يعرفون المعنى المجازي للمثل القائل ( ضايعة الطاسة )
فالطاسة هي الوعاء النحاسي الذي ينقل به المستحم الماء من الجرن أو الحنفية إلى رأسه وجسمه ليزيل الصابون .. ولندرك معنى المثل يجب أن نتخيل الصراخ والهرج والمرج والارتطام والتعثر والارتباك الذي يحصل في الحمام إذا رغا المستحمون الصابون على وجوههم ولم تجد الأيدي الباحثة عن الطاسات مبتغاها
هذه هي بلادنا اليوم مواطنون طيبون أغلقوا أعينهم خوفاً من الحرحرة التي تسببها رؤية الحقيقة والطاسة التي تساعدهم لفتح أعينهم دون ألم مفقودة ( ضايعة )
العيون مغلقة والخيال واسع كلٌّ يتكلم عما يخمن وكأنه مبصر مفتِّح العينين .. أوهام يتداولها الناس وكأنها حقائق   صراخ من فرد إلى آخر وهو قابع بقربه وأخر يهمس في لرفيقه وهو بعيد .. تهم بالعلن والسر من فريق لآخر بسرقة الطاسة .. كفر وتكفير ومحاولات تخطي الآخرين وإلغائهم في سبيل الطاسة .. والطاسة موجودة أمامهم وهم لا يبصرون واحد يجزم بوجودها وآخر يجزم بسرقتها من فاعل مجهول ، وآخر يأمر أتباعه بفتح أعينهم وهو مغمض بإصرار .. واحد يحذِّر من انقطاع الماء والدخول في حالة الحمام المقطوعة ماؤه وآخر يطمئن الناس بأن الماء في هذا الحمام لا ينضب دون أن يعرف مصدره.

أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (3289 قراءة)
(التفاصيل ... | 3342 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

السيدة نازك العابد

مقالات عن سوريا

 

 

 

بطلة ورائدة ونجمة ميسلون وسوريا كلها

نازك العابد بلباسها العسكري عام 1920

لا تكاد تجد اليوم في سوريا من لا يعرف البطل الشهيد يوسف العظمة، لكن بالمقابل لا تكاد تجد مَن يعرف شيئاً عن البطلة الرائدة السيدة نازك العابد نجمة ميسلون وقمرها تلك السيدة التي منحها الملك فيصل رتبة نقيب واستشهد في حضرتها مقدام سوريا وزير الدفاع البطل يوسف العظمة عندما كانت معه في ميسلون تساعد الجرحى.


أرسلت بواسطة nsemaan في السبت 07 أذار 2009 (6606 قراءة)
(التفاصيل ... | 4983 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 4.8)

تاريخ بلادي هل صنعه أجدادي ؟

مقالات سياسية
بقلم : نهاد سمعان
أثناء إحدى زياراتي إلى مدينة أفاميا الرائعة مع مجموعة مغتربين من هواة الآثار ... سايرنا في مسيرنا صبيان صغيران تخلفا عن ركبهما بضع خطوات فكانا ينظران إلى ما ننظر ويشاهدان ما نشاهد فتناهي إلى سمعي قول أحدهما للآخر : (ما أعظم هذه الآثار التي تركها الرومان في بلادنا ..!!) 
ومن مقولة هذا الصبي البريئة نشأ في ذهني التساؤلات التالية : هل كل ما في بلادنا من آثار هي من صنع أجدادنا .. ؟ وهل هي بدون استثناء مدعاة للفخر والاعتزاز من قبلنا ..؟ وإذا كان الجواب سلبياً ومن الطبيعي اليوم أن يكون كذلك .. هل هناك من سبيل للتمييز بينها .. ؟ وهل أجدادنا حقاً من اخترع الإبرة والحرف والدولاب وأبجدية رأس شمرا وأول نوتة موسيقية..؟ وهل كانوا فعلاً أجدادنا من أشاد تدمر وأفاميا وكركميش وسيروس وماري وإبلا وغيرها ..؟ أم أجداد لآخرين اندثروا وبادوا ..! وهل نحن حقاً أحفاد الشعوب التي بنت الزيقورات والجنائن المعلقة وأعمدة بعلبك وشقت قنوات الري وأدخلوا الياسمين والنانرج على حدائقهم..؟ أم نحن غرباء استوطنوا بلاداً انقرض أهلها الأصليين فلا نتبين أثراً لهم إلا من خلال الأوابد التي نراها اليوم أطلالاً وآكام ..؟ وهل الآداب السومرية والأكادية والبابلية والآشورية والفينيقية والسريانية جزء من تراثنا الأدبي والروحي يا ترى .. ؟ أم بالأدب الجاهلي بدأت مسيرة الآداب في بلادنا ..؟ فعندما كان امرؤ القيس يقرض شعره في شقه ألم يكن في حلب والرصافة من ينشد شعراً بالسريانية أو غيرها من اللغات الشائعة آنذاك وأين هذه الآداب القديمة وترجماتها في مدارسنا اليوم ؟ ألا يمكن أن تكون جديرة بالاطلاع عليها كالأعمال الهندسية التي تركوها صامدة بوجه الرياح والتي أصبحت أهم ما في وجهنا السياحي اليوم .. وهل يمكن أن يكون هناك فاصلاً زمنياً يبدأ منه تاريخنا أو حدوداً جغرافية تنتهي عنده فعالية أجدادنا .

أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (3028 قراءة)
(التفاصيل ... | 8010 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 4)

أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة ؟

مقالات تاريخية

مقارنة بين جوليا ميسا وزنوبيا

بقلم : نهاد سمعان

( سندع التقييم أو الحكم في ذلك للتاريخ ) إنه قول جدير باحترام قائله .. فالزمن غالباً ما يحرِّر المؤرخ من الانقياد وراء العواطف والضغوط والتأثيرات الجانبية فيكون أكثر عدلاً وإنصافاً وأكثر شمولية وحياداً في نظرته

لكن من خلال مطالعاتي لبعض صفحات تاريخ بلادنا وسير أبطالنا وعظمائنا وجدت أن الزمن قد لا يفعل بصورة إيجابية لصالح الحقيقة حتى بعد مرور آلاف السنين وغالباً ما يكون التاريخ المدوَّن وكتابات المؤرخين في وادٍ والصور المتشكلة في أذهان الناس في وادٍ آخر فقد يبرز على الساحة الشعبية أبطال تساعد أجهزة الأعلام في إتمام صورتهم وتضخمها حتى تكاد سيرتهم تصبح أسطورة وبالمقابل تختفي سيرة شخصيات كانت أفعالهم أسطورية حقاً فلا يكاد يذكرهم أحد ..

ما هو سبب هذا الخلل يا ترى ؟ هل هو بفعل أهواء مؤرخ مفوه تبعه أقرانه دون تدقيق .؟. أم هي حظوظ وأبراج وبخت يخدم هذا البطل ولا يخدم ذاك .. أم هو ترويج مقصود من علماء لهم غايات فيسلطون الأضواء على من لا يستحقون .. ويعتمون على من كانوا أبطالاً حقيقيين فلا يجد هذا الشعب المسكين في تاريخه وماضيه قدوة حقيقية ورمزاً جديراً بالاعتزاز

فمثلاً عندما نسأل شريحة عشوائية من السوريين اليوم صغاراً كانوا أم كباراً : من هي أشهر بطلات سوريا عبر التاريخ سيجيب أغلبهم بدون تردد : هي زنوبيا حتماً ويضيفون عليها لقباً من عندهم فيقولون زنوبيا ملكة تدمر وكأن تدمر أمر مستقل عن جواره ومحيطه أو كأنها كانت بوابة حدود لنفسها آنذاك .. وإذا سألناهم بالمقابل هل سمعتم بجوليا ميسا فإنك لا تجد إلا قلة منهم يقولون نعم 


أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (2937 قراءة)
(التفاصيل ... | 10201 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

حِمص أم حُمص

مقالات عن حمص

إنها حِمص وليست حُمص ...
لم تكن المشكلة مطروحة قبل ظهور الإنترنت فحِمص واحدة بدون تشكيل، وكلٌ يلفظها على هواه .. لكن عندما بأ الناس باستعمال محركات البحث على الإنترنت ظهرت المشكلة واضحة فكلمة (HOMS ) غير (HIMS ) ولن يكتمل بحث الباحث ما لم يستعمل كلا الكلمتين فكلتاهما مستعملتين في النصوص الأجنبية .
لا ندري بالضبط أصل هذا الخطأ ومن أين جاء .. لكن الذي نعرفه أن المشكلة لم تكن مطروحة قبل قدوم الفرنسيين إلى بلادنا فكل الوثائق القديمة أجنبية أم عربية تكتب حمص بكسر الحاء لكن الفرنسيين وضعوا شاخصات المسافات على الطرق بين المدن بالأحرف الفرنسية وقد كتبوا عليها (HOMS ) ثم زادوا في التأكيد عندما صدرت المخططات المساحية وقد كتب عليها اسم حمص بالفرنسية ( HOMS ) وكذلك خاتم البريد فترسخ الخطأ واستمر بعد خروج الفرنسيين في الأوراق الرسمية والشاخصات واللغة الرسمية حتى الآن .


أرسلت بواسطة m.semaan في الأثنين 16 شباط 2009 (3443 قراءة)
(التفاصيل ... | 1850 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

كليوباترا السورية

مقالات تاريخية
 بقلم نهاد سمعان

ليسوا كثيرين من يعرفون أن هناك كليوباترا في تاريخ سوريا القديمة. هذا ما لاحظته بعد محاضرتي الأخيرة (التاريخ من خلال النقود).لذلك تحمست للتعريف بامرأة لم يصفها أحد من المؤرخين بأقل من كلمة غريبة الأطوار أو مميزة بين قريناتها ..

كليوباترا الأولى ابنة الملك السوري أنطيوخوس الثالث وزوجة بطليموس الخامس


أرسلت بواسطة m.semaan في الأربعاء 11 شباط 2009 (3851 قراءة)
(التفاصيل ... | 12524 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 0)

العروبة أفلست

عقيدتنا

 

بقلم الزعيم أنطون سعادة

لم يخامرني قط شك في أن العروبة – عروبة "الوطن العربي" الممتد شريطة طويلة ملتفة ومتمعجة على شواطئ  غرب آسيا وشمال أفريكة ، وعروبة "الأمة العربية" الموجودة في جماعات مختلفة الأجناس المتفرقة والبيئات المتباعدة ، والنفسيات المتباينة ، وعروبة "المجتمع العربي" الذي تنقصه كل خصائص المجتمع الصحيح الحي الفاعل وكل عوامل الاتحاد الاجتماعي وعروبة الأربعين أو الخمسين مليون عربي – قضية خاسرة في سورية، مضيعة لكل مجهود تقوم به الأمة السورية لحفظ كيانها ووطنها وتحقيق مطالبها في الحياة. وقد جزمت، بعد درس نفسية العروبة المذكورة في سورية – نفسية "القومية العربية" – في أنها مرض نفسي شوه العقل السوري والإدراك والمنطق. فلما وضعت تعاليم الحركة القومية الاجتماعية ودعوت الأمة السورية إلى وعي حقيقتها ووحدة حياتها ومصيرها، كان رد الفعل عند مرضى العروبة من نفس رد الفعل عند جميع المرضى النفسيين الميالين إلى الوساوس  والهياج . فكانت تلك الموجة الأولى من النقمة الرجعية على بعث القومية السورية – على وعي الوجود السوري والحقيقة السورية وأهداف الحياة السورية!


أرسلت بواسطة m.semaan في الجمعة 27 شباط 2009 (3257 قراءة)
(التفاصيل ... | 6565 حرفا زيادة | تعليقات؟ | التقييم: 5)

آخر الأخبار


 الهروب الكبير من معتقل أنصار

 المنفذ العام الرفيق الشهيد سمير قناطري

 احتفالات آذار في منفذية حمص

 منفذية حمص تقيم احتفال ضخما بذكرى التأسيس

 منفذية حمص تحيي أربعين الرفيق جورج سمان

مقولات الزعيم

لغة الدم هي لغة الحياة

إن الحياة وقفة عز فقط

بدمي قد ختمت رسالتي

الحرية لا تُعطى بل تُؤخذ

دم الشهيد هو حبر التاريخ

إني أخاطب أجيالاً لم تولد بعد

المجتمع معرفة و المعرفة قوة

إن شهداؤنا هم طليعة انتصاراتنا

اقتتالنا على السماء أفقدنا الأرض

إن أزكى الشهادات هي شهادة الدم

ثقوا بأنفسكم و كونوا عصبة واحدة

نحن حركة الحق و الخير و الجمال

العقل هو الشرع الأعلى في الإنسان

الذي يُؤخذ بالقوة لا يُسترد سوى بالقوة

نساؤنا رجال و رجالنا رجال فوق العادة

إن فيكم قوة لو فعلت لغيرت وجه التاريخ

نحن لا نُستفز بمُستفز بل المُستفز يُستفز بنا

أنا لم آتيكم بالخوارق بل أتيتكم بالحقيقة التي هي أنتم

صراعنا مع العدو صراع وجود و ليس صراع حدود

حاربوا الفوضى بالنظام و حاربوا النظام بنظام أفعل منه

إن لم تكونوا أحراراً من أمة حرة فحريات الأمم عارٌ عليكما

جميعنا مسلمون لله
فمنا من أسلم لله بالانجيل
و منا من أسلم لله بالقرآن
و منا من أسلم لله بالحكمة
و ليس لنا عدو يقاتلنا في ديننا و حقنا و وطننا غير اليهود

أفهموننا أم أساؤوا فهمنا,اننا نعمل للحياة و لن نتخلى عنها

ان أكتافكم جبارة و سواعدكم سواعد أبطال

لم آتكم مؤمنا بالخوارق بل بالحقائق...التي هي أنتم

من أتعس حالات هذه الأمة أن تجهل تاريخها...و لو عرفت تاريخها معرفة جيدة صحيحة لاكتشفت فيها نفسا قادرة على التغلب على كل ما يعترض طريقها الى الفلاح

نحن نعمل...لاعادة الثقة و الايمان بالنفس الى هذه الأمة

ليست القومية الا ثقة االقوم بأنفسهم و اعتماد الأمة على نفسها

نحن نؤمن بنفوسنا...بحقيقتنا الجميلة الخيرة القوية و المحبة

تعالو نشيد لأمتنا قصورا من الحب و الحكمة و الجمال و الأمل بمواد تاريخ أمتنا و مواهبها و فلسفات أساطيرها و تعاليمها
ان القضاء على التضليل...و جلب سواد الشعب الى صراط الحقيقة والحق يحتاج لبث المعرفة في جميع الأوساط ,و طبع الكتب والمناشير و توزيعها,وإنشاء الجرائد والمجلات لإمداد الناس بالمعلومات الوثيقة

العقل في الإنسان هو نفسه الشرع الأعلى و الشرع الأساسي..هو موهبة الإنسان العليا..هو التمييز في الحياة, فإذا وضعت قواعد تبطل التمييز و الإدراك,تبطل العقل,فقد تلاشت ميزة الإنسان الأساسية و بطل أن يكون الإنسان إنسانا و انحط الى درجة العجماوات.

أما الإنسان فقد أعطاه الله القوة المميزة المدركة لينظر في شؤونه و يكيفهاعلى ما يفيد مصالحه و مقاصده الكبرى في الحياة.

الوضوح,معرفة الأمور و الأشياء معرفة صحيحة,هو قاعدة لا بد من اتباعها في أية قضية للفكر الإنساني و للحياة الإنسانية.

المعرفة و الفهم هما الضرورة الأساسية الأولى للعمل الذي نسعى إلى تحقيقه.

يجب علينا أن نفهم هدفنا فهما صحيحالنكون قوة فاعلة محققة,و لكي نتمكن من العمل المنتج.

لكي لا نعود القهقرى يجب أن نكون مجتمعاواعيا مدركا و هذا لا يتم الا بالدرس المنظم و الوعي الصحيح.

إن النهضة لها مدلولها..عندنا و هو خروجنامن التخبط و البلبلة..إلى عقيدة واضحة.

إن لكل قضية كلية..أضلاعا رئيسية هامة كل ضلع منها يحتاج إلى درس و إلى تحليل و تعليل و إلى تفهم تام شامل.

هذا البحث مع كل نظرياته الجديدة و دقة معالجته للأمور التي تناولها,ليس سوى شق طريق لأبحاث تالية مسفيضة توسع دائرة فهمنا و ترقي إدراكنالشؤون حياتنا.

ليس في فلسفتنا ما يجعل للحدس و التمني درجة أعلى على العقل و المنطق.

لا مفر لنا من التقدم الى حمل أعباء الحياة إذا كنا نريد البقاء ..فإذا رفضنا البقاء عطلنا الفكر و العقل..عطلنا الإرادة..عطلنا التمييز و أنزلنا قيمة الإنسان.

إن ما دفعني .. هو محبة الحقيقة الأساسية التي وصل اليها تفكيري و درسي و أوصلني إليها فهمي..الذي أنا مديون به كله لأمتي و حقيقتهاالنفسية..شعرت بالواجب يدعوني لوضعهاأمام مفكري أمتي أدبائهاو أمام أمتي بأجمعها

التفكير مظهر من مظاهر الحياة الراقية لأنه العمل الأساسي للعقل البشري..إن قيمة عقل الإنسان تظهر في مقدار تفكيره.

العقل هو جوهر الحياة الإنسانية..إن ميزة الإنسان الأساسية هي الفكر.

إن إدراك الحقيقة يوجب السعي في الحال إلى تحقيق تلك الحقيقة,إلى تحقيق أهداف و أغراض تلك الحقيقة.

لم أكن أطلب الإجابة على السؤال..من نحن؟..من أجل المعرفة العلمية فحسب..و إنما كنت أريدالجواب من أجل اكتشاف الوسيلة الفعالة لإزالة أسباب الويل.

و قد أجبت نفسي بعد التنقيب الطويل فقلت نحن سوريون و نحن أمة تامة.

إن غرض الحزب هو..تحرير الأمة من قيود الخمول.

إن غرض الحزب..هو تحريك عناصر القوة القومية.

غاية الحزب..بعث النهضة..تعيد إلى الأمة..حيويتها و قوتها.

إن من أهم مسائل النهوض القومي..هي مسألة الأخلاق.

نحن لا نرضى إلا حياة الأحرار..و لا نرضى إلا أخلاق الأحرار.

كل خطة..مهماكانت بديعة و مهما كانت كاملة لا يمكن تحقيقها إلا بأخلاق قادرة على حمل تلك الخطة.

كل نظام يحتاج إلى الأخلاق ,بل إن الأخلاق هي في صميم كل نظام يمكن أن يكتب له أن يبقى.

العقلية الأخلاقية الجديدة التي نؤسسها لحياتتا هي أثمن ما يقدمه الحزب ..للأمة..لمقاصدها و لأعمالها.

في رسالات و خطب و محاضرات عديدة ..أظهرت كم هو أساسي و ضروري فهم العقلية الأخلاقية الجديدة التي تؤسسهاتعاليم الحزب.

اليأس ساعد الفساد الأخلاقي..و الفساد الأخلاقي قوى اليأس.

إن النفسية العامة في الأمة ..نفسية خوف و جبن و تهيب و تهرب و ترجرج في المناقب و الأخلاق..و من سمات هذه النفسية ..الخداع و الكذب و الرياء..و الهزؤ و السخرية و الإحتيال..و النميمة..و الوشاية و الخيانة..و بلوغ الأغراض الأنانية و لو كان عن طريق الضرر بالقريب .

إن حزبنا في سيره,في عمله,في نضاله..يعمل و يصارع في سبيل أساس أفضل لحياة الإنسان-المجتمع.

الحق و الحرية هما قيمتان أساسيتان من قيم الإنسان-المجتمع

مواقع صديقة

 

 الموقع الرسمي للحزب السوري القومي الاجتماعي

شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية

موقع أشبالنا

مجموعة السوريين القوميين الاجتماعيين على الـ facebook

تسجيل الدخول

الكنية

كلمة المرور

لم تسجل بعد؟ تستطيع التسجيل. بعد التسجيل يمكنك تغيير شكل الموقع, والتحكم في التعليقات وإرسال تعليقات بإسمك.

البحث



المقال الأكثر قراءة اليوم

لا يوجد مقال مشهور اليوم.

مقالات سابقة

Monday, March 02
· أورانيوس أنطونينوس الحمصي: إمبراطور روماني من المدينة المجاورة لتدمر والعملة
· تدمر وحمص أو حمص دون تدمر
Friday, February 27
· حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية
· العروبة أفلست
· أيتها الشبيبة السورية الى الأمام
Wednesday, February 25
· الزوبعـة الحمـراء
Saturday, February 21
· قاموع الهرمل
Monday, February 16
· المسكوكات الحمصية عبر التاريخ
· قضية ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز
· أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص
· الأربعاء في حمص
· ستيف جوبس حمصي الدم والنسب
· حمص والعقارب
· أسماء المحافظين الذين توالوا على إدارة محافظة حمص ..!
· حِمص أم حُمص
Sunday, February 15
· خميس النبات أو خميس القلعة
· باب أي حارة يقصدون
Wednesday, February 11
· ماني والمانوية ( الزندقة )
· كليوباترا السورية
· أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة ؟
· أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة؟ 2
· الأباطرة الحمصيون في روما
· إضاءة جديدة على اسم ( سوريا )
· نظرة من خارج السرب هل الديمقراطية العددية مفيدة لمجتمعنا
· (من الفرات إلى النيل.)حدود توراتية .. أم أوهام عروبية ..؟
· لماذا العراق ..؟
· ضايعة الطاسة
· رسالة من حنان الله إلى نصر الله
· تاريخ بلادي هل صنعه أجدادي ؟
· أين أنت أيها الحارث لتنقذ غزّة

مقالات قديمة




انشاء الصفحة: 1.36 ثانية
صفحات اخرى في الموقع: صور وثائق المؤتمر السوري العام | أعراض الجوية شاذة في تاريخ مدينة حمص | تأويل الجاهلين | مبادىء أساية بالتربية القومية | أين أنت أيها الحارث لتنقذ غزّة | خميس الحلاوات وخميس المشايخ في حمص | الفصل الثّاني : السّلائل البشريّة | قضية ضريح الخليفة عمر بن عبد العزيز | شيء عن سوريا | كتاب المحاضرات العشر | منفذية حمص تقيم احتفال ضخما بذكرى التأسيس | الأباطرة الحمصيون في روما | المحاضرة السادسة | حِمص أم حُمص | المحاضرة التاسعة | رسالة من حنان الله إلى نصر الله | الأربعاء في حمص | نظرة من خارج السرب هل الديمقراطية العددية مفيدة لمجتمعنا | معتمدية فلسطين تحيي يوم الارض في قطاع غزة | الفصل الرّابع : الاجتماع البشريّ | الفصل السّادس : نشوء الدّولة وتطوّرها | لماذا العراق ..؟ | احتفالات آذار في منفذية حمص | العُروبة الزائفة والعروبة الصحيحة | العُروبة الدّينية والدّعاوات الأجنبيّة | البقاء للأمة عيسى كساب | حياة الزعيم | المحاضرة السابعة | البقاء للأمة الرفيق عزت صايمة | إلى أمريكا الجزيلة الاحترام .. | باب أي حارة يقصدون | قاموع الهرمل | المحاضرة العاشرة | ستيف جوبس حمصي الدم والنسب | ما الذي دفعني لانشاء الحزب | حاربنا العروبة الوهمية لنقيم العروبة الواقعية | البقاء للأمة الرفيق جورج سمان | المحاضرة الرابعة | أيها التاريخ هل أحكامك دوماً منصفة ؟ | العروبة أفلست | الزعيم أنطون سعادة في سطور | خميس النبات أو خميس القلعة | الدين والفلسفة الاجتماعية | كتاب نشوء الأمم | أيتها الشبيبة السورية الى الأمام | مدار الخلاف بين المسيحية والمحمدية 2 | سلسلة ملوك سوريا | البقاء للأمة الرفيق جورج لازر | مدار الخلاف بين المحمدية والمسيحية | العُروبة كقوّة إذاعيَّة للمطامع السّيَاسية الفردية |
[ المزيد من الصفحات ]